الرئيسية انمي قصة one punch man اعمق مما نتصور!

قصة one punch man اعمق مما نتصور!

قصة one punch man اعمق مما نتصور!

🔶️ أرى الكثير من الناس ينتقدون قصة أنمي One punch man , فبعضهم لا يراها بذلك الشيء المبهر فقط شخصٌ بقوة مبالغٍ فيها دون تفسير لمصدرها تجده يسحق خصومه ب لكمة واحدة، المتابعة السطحية للأنمي تجعله يرى ذلك فقط لكن قصر نظر المتابع لعمق القصة وعجزه عن فهم المغزى الحقيقي منها شيءٌ طبيعي، فلمن أراد معرفة معوقات فهم قصة الأنمي وأراد أن يفهم مغزى الكاتب منها ليكمل القراءة..

🔶️ دائماً ما كنت أتسائل لما تصنيف one punch man سينين وتعني “الشاب” وليس شونين وتعني “الفتى” فهو لا يحتوي على تلك المشاهد المخلة أو العنف الزائد عن حده كأنمي Attack on titans الذي لا يسمح للمتابعين الذين دون 17 سنة بمتابعته لكن لا أحد يحترم تلك القاعدة على ما يبدو وأرى أن ذلك شيءٌ عادي وليس بالأمر الجلل في مجتمعنا العربي أن يشاهد أطفالهم هذا العنف بدون مراعاة للفئة العمرية الخاصة بالمسلسلات لأن معظمهم يعيشونه بالواقع أو يشاهدون ما هو أفظع منه على التلفاز و وسائل التواصل الاجتماعي..

🔶️ نعود لموضوعنا لماذا one punch man تصنيفه سينين ( الشاب ) ، وما الفكرة التي يريدها الكاتب إيصالها للمتابعين؟
حقيقةً أنا لم أعي المغزى الحقيقي من القصة في الموسم الأول بسبب أن ذلك الموسم ركز على بناء القصة وإظهار الجانب الظاهري لبطلها “سايتاما” وليس الداخلي له ، لكن بعد بداية الموسم الثاني وخاصةً الحلقة التاسعة التي أعتبرها من أفضل حلقات المسلسل لحد الآن توضح كل شيء بالنسبة لي ألا وهو أن هذا الأنمي هو ( رحلة البحث عن الذات ) وهذا ما تتميز به أهم مانجات السينين في اليابان ك مانجا Berserk & Vagabond على سبيل المثال لكن ما أتانا به كاتب القصة شيءٌ خارقٌ للعادة وشيءٌ جديد كُلياً حيث قدم لنا هذا الموضوع بطريقة كوميدية رائعة وهذا هو المعروف عنه والذي شاهدناه أيضاً في أنمي Mob psycho 100 فلقد عالج معظم القضايا التي أراد تقديمها بطريقة كوميدية جذابة ..

🔶️ يعاني البطل سايتاما من مشكلتين عظيمتين ،
🔹️الأولى هي “عدم تقبل الناس لذاته”
🔹️والثانية هي “البحث عن ذاته”

🔸️لنبدأ بالأولى ( عدم تقبل الناس لذاته ) :
رأينا هذا في الموسم الأول في موضعين ، الموضع الأول عندما أنقذ سكان مدينته من النيزك فهم لم ينظروا للأمر من الجانب الإيجابي والذي كان إنقاذهم من صدمة النيزك بل نظروا للأمر من الجانب السلبي والذي كان تدمر معظم المدينة بسبب حطام النيزك ، والموضع الثاني عندما أنقذهم من وحش البحر فيومها فعل ما عجز عنه أبطال من الفئة ( S ) وبالرغم أن الناس شاهدوا ذلك لكن لم يعترفوا به كمنقذٍ لهم بل اتهم بالخداع وذلك بسبب شكله – عدم شهرته ورتبته المدتنية في سلم الأبطال ، هذا الأمر وضع نوع من التضايق في نفسية المشاهد وحتى أنه ضايق سايتاما حينها وبدأ يصرخ عليهم وعرف أنه مهما فعل من أمور سيجد الناس عذراً لعدم تقبله وهنا المشكلة التي يعيشها الكثير من الناس ألا وهي أنهم رغم إمكانياتهم التي يحوزونها في مجال ما لكن لم تسنح لهم فرصة في إظهارها والإبداع فيما يبرعون وفي بعض الأحيان حتى لو أبدعوا فلن يجدوا ذلك القبول الذي يستحقونه وهذه هي المشكلة الأولى التي يعالجها أنمي one punch man , ما فائدة براعة وروعة ما تفعله إذا لم يتقبله الناس منك بل الأسوأ من ذلك ما فائدة براعتك في أمر ما إذا سرقه أحدهم منك ؟
ك مثال للتوضيح ، كان هنالك موظفٌ كادح في يعمل في شركة بدوام كامل من بزوغ الفجر حتى ظلمة الليل وكل يوم عندما ينتهي من عمله ويخرج من الشركة يرى مديره يستقل سيارته بينما هو يركب الحافلة وسط زحمة الموظفين ليعود لمنزله ، ذات يوم خرج من الشركة ليرى مديره أبدل سيارته بأخرى فخمة وهنا توجه الموظف الكادح لمديره قائلاً له : سيارةٌ جميلةٌ سيدي فرد عليه المدير : إذا استمريت في عملك في جهد واجتهاد وأخلصت في ساعات العمل فسوف أشتري أفضل منها وهذا ما حصل مع سايتاما فرغم أنه عمل جاهداً في إبادة أي وحش بغية البحث عن منافسٍ قوي إلا أن كل الفضل في ذلك يعود لصديقه “كينغ” صاحب الحظ الأسطوري وهذا الأمر نراه في واقعنا يومياً ناس كادحة وناس محظوظة..

🔸️المشكلة الثانية ( البحث عن ذاته ) :
دخلت الحلقة التاسعة من الموسم الثاني للاستمتاع بالقتالات وإذا بي استمتع بشكل كبير بحوار سايتاما الداخلي وحواره مع صديقه كينغ ,
ما معنى أن تكون شخصاً لا تقهر؟
ما معنى أن تكون بطلاً ، ولماذا أصلاً تريد أن تصبح كذلك؟ أصعب ما قد يواجه المرء في حياته اليومية أن يفقد شغفه – يستوطنه الملل ويقفد لذة الاستمتاع بما يحب.. سايتاما الآن ضائع ولا يعرف هدفه فلقد أصبح يقاتل الوحوش مؤخراً لأجل التدرج أكثر في سلم الأبطال وأغفل شيئاً مهماً كان يريد الوصول إليه، أصبح قتال سايتاما للوحوش يزيده مللاً أكثر فأكثر ولا يستطيع عبر ذلك أن يزداد قوة لأنه لا يشعر بشيء عندما يقاتل ولا يكتسب شيء أو يتعلم شيء فهو الآن عالقٌ في هذه المرحلة ولا يعرف كيف يتقدم ويتخطاها ، على سبيل المثال أنك تلعب في لعبة ما وقد علقت في أحد مراحلها وأعدت تلك المرحلة عشرات المرات ولم تستطع تجاوزها حتى إنك حفظتها عن ظهر قلب لدرجة أنه أصابك الملل في إعادتها مراراً وتكراراً وهنا فقدت اللعبة جوهرها وتحولت من مصدر للمتعة إلى مصدر للملل وتخيل معي لحظة لذة المتعة في تخطي تلك المرحلة بنفسك وهذا ما يحدث مع سايتاما فتلك اللعبة هي حياته وتلك المرحلة الصعبة التي يمر بها الآن هي درجة فقدانه لشغفه والضياع عن هدفه، فلقد خلط القوة التي بحوزته وبين الوجهة التي يريد الوصول إليها والكثير من الناس يعيشون هذا الحالة فلقد أصبح ما كانوا يحلمون بالوصول إليه شيئاً مملاً ومرهقاً جداً ك وظيفة في شركة وجد نفسه من حلم إمتلاكها إلى معاناة ضغط العمل فيها أو حلم الزواج وتكوين أسرة ليجد نفسه بين مطرقة الظروف المعيشية وسندان الهموم الأسرية ، طبعاً مثالي لا يشمل الجميع ولكن الكثير من الناس يعيشون عذاباً كان لهم في ما مضى حلماً..

☣ إن ” One punch man ” ليست قصة بترجمة عنوانها أي مجرد شخص ينهي خصومه ب لكمة واحدة بل هي قصة “سينين” شبابية عميقة المعنى وأهنئ الكاتب السيد وان على قصته الرائعة التي تعالج مواضيع حياتنا اليومية بطريقة كوميدية، والجودة الإنتاجية العالية للموسم الأول أخفت للبعض حقيقة عمق القصة ولو استمرت هذه الجودة للموسم الثاني لوقفت بيننا وبين فهم القصة أكثر فبقدر ما أنا حزين لأن جودة الأنمي نقصت إنتاجياً إلا أني فرحٌ لأن سوء الإنتاج هذا جعلنا نركز على فهم القصة أكثر فأحياناً يكون الإنتاج الجيد سبباً يمنع المشاهد من فهم القصة بنسبة 100% أو ملاحظة عيوبها الكثيرة كأنمي قاتلي الشياطين 💛

@Shaheen Ramadan

تم كتابة هذه المقالة من قبل صفحة syrian anime club.